ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

إذا ما كنت ذا قلب قنوع * فأنت و مالك الدنيا سواء


جـذور و أغصان




دَخَلُوا بَيتي
دخلوا غُرفتي
حَارتي و قَريتي
رَوَّعُوا و خَوَّفُوا
صادروا...استوطنوا
ما اكْتَفُوا
 حَرَّقُوا.....
هَدَّمُوا .....
هَبَّ الجَليلُ وانتَفَض
تَظَاهَرَ وَ رَفَضْ
اغْتِصْابَ الأرْض
سَالَت دِمــَاء
 سِتةٌ سقطُوا شهداء
 يَوْمَ الأرضِ،صَارْ
 الثلاثـينَ من آذار
يوم وَحدة القضية و المَصِــير
ضد التهويد والاستيطان والتهجير

فَيَا سُرَّاقَ سَخنين ودِير حنا وعَرابة
يَا عِصَـابة
يا سَحَـابة
إِبْنُوا في أرضِنَا مَا شِئْتُم مِن دُور
وافصِـلُونَا بِـسِـيَّاجٍ وسُــور
و اقتلعونا .....
فنَحْنُ وُلِدْنَا منذ عُصُــور
بَاقُون مَغْرُوسُون مِثلَ جُذُور

 فَسُنُّوا.....وَ زَوِّرُّوا ......
تاريخُنَا مَطبوعٌ  في الذاكرة
شُهُودُنا القدسُ... والناصرة
و أَروَاحُ الشُهداء الطـاهِرة

وابْذُرُوا ما شِئْتُم ابْذُرُوا
سَتَجْنيكُم أيَادِينا
بِحَجرً و خِنْجَرٍ وسِكِينا
نَمْحُوكُم قَبل أن تَمْحُوكُمُ السِنينَا

نَحنُ أبنَاءُ فِلسطِينَا
في الدَّاخِل،في غزَّةَ والضِفَّة،في العَالَمِينَا
لن نَرْكَع، لن نَخِرَّ سَاجِدِيـنَا
لن نَسْتَجْدِيَ عَرَباً أو مُسْلِمينَا
 سُنَدَافِع بِمَا أُوتينَا
عن أرضِنَا، أرْضِ الجُدُود السَالِفـينَا
أَرضِ إسراءِ ومِعراجِ خَيْرِ المُرْسَلينَا


فَيَا أَرْضُ،ويا ثَرَاهَا،نَحْنُ مَهْمَا حَيينَا
 عَلَى العَهْـدِ بَاقِيـنا
مُقَاومِينا...مُسْتَشهِدينَا
حتى تَتَحَرَّر أََرَاضِينَا
و تَخْضَـر أَغْصَانُ الزيتُونِ بِأَيْدِينَا

هناك تعليق واحد:

مَجْمَعُ الأصَالةِ يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.